الجمعة، 17 مارس، 2017

السيستاني يحرّم أيضاً: لايجوز متابعة "ستار أكاديمي"

غالباً ما تأتي الفتاوي الشهيرة بالمنع والتحريم من رجال دين يعتقدون بالمذهب "السني". خاصة بعد أن طفا على سطح "الإفتاء" كل من هبّ ودبّ من قابضي الأموال والمشتغلين لدى هذه الأمير أو ذاك السلطان.

لكن الإباحة والتحريم فيما يتعلق بمعطيات الحياة العصرية ليست حكراً على هؤلاء. بل أيضاً هناك رجال دين شيعة يتلقّون الأسئلة ذاتها، وكثيراً ما يوردون الأجوبة ذاتها فيما يخصّ التحريم، مع بعض الاختلاف في الصياغات.


الموقع الخاص بالمرجع الديني العراقي، السيد علي الحسيني السيستاني، يظهر بوضوح هذا الأمر من خلال مجموعة من الفتاوى الصادرة عن الشيخ في العديد من جوانب الحياة، على شكل سؤال وجواب.

وجاء في أحد الأسئلة إن كان يجوز متابعة برنامج ستار أكاديمي المشهور، فردّ الشيخ بـ" لايجوز لما يقال عنه فيه إشاعة للفحشاء واللهو والطرب".

أما عن جواز نظر الرجل إلى المرأة في التلفاز، فقال السيستاني إنه جائز "إذا لم يعرفها بشخصها ولم يكن النظر إليها شهوانياً".

وحرّم الشيخ أيضاً النظر إلى المسرحيات والمسلسلات العربية والراقية والأجنبية (المدبجلة)، وذلك بسبب "اشتمال هذه المسلسلات والمسرحيات على لقطات غير شرعية وغير أخلاقية".

أما ما يخصّ مشاهدة النساء لبرامج المصارعة الحرّة عبر التلفاز، فقالت الفتوى أنه "لا يجوز على الإطلاق".

تظهر هذه الأجوبة أن عموم الفقه الإسلامي ما زال متخلفاً عن مواكبة احتياجات العصر. فقد يكون من العادي رفض برنامج تلفزيوني، بل وإدانته والهجوم عليه. كما رفض ومعارضة أي شأن آخر في الحياة. هذا أمر يشكل جزءاً من اختلاف آراء الناس.

أما أن يتدخّل "التحليل والتحريم" في هذا الشأن، فذلك هو جرّ الحاضر إلى الماضي، واستبدال العقل بالإتباع، أياً كان الدين أو المذهب.


--------
بسام القاضي (نشرت باسم مستعار لأسباب تحريرية: يوسف الخالد)

2017/3/6

نشرت في "وكالة أنباء آسيا"